العودة   ملتقى الشبكة النسائية العالمية > الملتقيات العامة > اا**اا ملتقى أرض الرباط اا**اا

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: آية ...علمتنى (آخر رد :صفاء قلب)       :: يا أم الأحرار هلا تفضلتي (آخر رد :صفاء قلب)       :: كيف نربي بنفس الطفل والصغير الولاء والبراء لدينة؟؟ (آخر رد :أم القعقاع)       :: هل ترانا نلتقي (آخر رد :أم القعقاع)       :: ياأهل الشبكة أين أنتم وجدي عليكم (آخر رد :أم القعقاع)       :: السلام عليكم ، هل يوجد أحد هنا (آخر رد :أحمد بوادي)       :: حِـبْـرٌ و مَـطـر (آخر رد :رجاء الجاهوش)       :: ماهو الفرق بين الطلاق السني والطلاق البدعي (آخر رد :رحيق مختوم)       :: ابدا باسم الله مستعينا راض به مدبرا معينا (آخر رد :رحيق مختوم)       :: واذن في الناس بالحج (آخر رد :رحيق مختوم)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-28-2013, 10:01 PM   رقم المشاركة : 1
مشــرفة





معلومات إضافية
  الجنس :
  الحالة :مســـك الرسالة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

ما أجمل امتحان الله تعالى للبشر عندما يقابله صبر جميل


بسم الله الرحمن الرحيم

الفاضل / على سليم

ما أجمل امتحان الله تعالى للبشر عندما يقابله صبر جميل...

بذا أحببتُ أنْ أفتتح مقالتي ذه مع صبيحة 12 ربيع الثاني الموافق 23 \1\2013

ظنّنا هنيّة من الزمن أنّ الصبر كان لإبني آدم فحسب و لقي حتفه يوم وُري في التّراب!!! وذاك قوله (لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ)

ثمّ قرأنا صبر يعقوب يوم فراق يوسف عليهما السّلام حتى ابيضت عيناه من الحزن...ثمّ مررنا بصبر اسماعيل و امتحان ابراهيم عليهما السّلام فكان قوله (فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَىٰ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَىٰ ۚ قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ ۖ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ)

و لا تسل عن صبر أيوب عليه السّلام و بات يُضْرَبُ بصبره المثل...و الأمثال

و لو عدّدنا جوانب الصبر الجميل مع أولي العزم من الرسل و غيرهم لكان مقالاً بين دفتيه العجب العُجاب و ما صبر خليل الله ابراهيم عليه السلام يوم ترك هاجر و رضيعها في وادي غير ذي زرعٍ عنّا ببعيد...

كنّا في غابر الأيّام ندوّن صبر هؤلاء...و نتغنّي بجميل صبرهم...حتى أحسسنا أنّ سندنا اليهم مقطوعاً و فيه تدليس!!! لا ننتسب اليهم نسباً و لا حسباً!!!

امتُحِنوا....فكانوا مثالا يُحتذى بهم...و قال تعالى (أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ (2) وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ)
بإختصارٍ...أقول و بملئ فيّ...امتحان الله للنّاس دليل إيمانهم...و عندما يقترن امتحان الله تعالى.بالإيمان فأنت و الصدق تؤأمان....و اذا خلا امتحان الله تعالى من مؤمنٍ...فلم يبق الاّ الكذب و الله المستعان......

عودٌ على بدءٍ:

و من دون مقدامات طوال...و قيل و قال....درعا و حمص و دمشق و توابهم ....كان بينهم ابني آدم و ابراهيم و اسماعيل و أيّوب و موسى و عيسى و محمد صلى الله عليهم و سلّم.

رأينا رأي العين...منْ ذُبحَ و لسان حاله و مقاله...ستجدني ان شاء الله من الصابرين....

رأينا رأي العين....منْ اغتصبتْ زوجه...و نحر ولده...و لم يفارق قوله...ستجدني ان شاء الله من الصابرين...

في كلّ بيت مدر أو وبرٍ...على أرض الشّام...خلف جدرانه...صبر ايوب و ابراهيم و اسماعيل....عليهم السلام.

يا ليت شعري....هل سبب تأخير نصر الله تعالى...ليُباهي سكّان السّموات من ملائكة...بصبر هؤلاء!!!!

هذا جانبٌ ....فتأمّل معي أخا الإسلام و بنيه...صبر هؤلاء و امتحان الله تعالى لهم...

و من جانبٍ آخرٍ أقول:

لم تر عيني اليُمنى و أختها...مثل صبر أهل الشّام و خذلان بني جلدتهم لهم!!! و لم يضرّهم ذا شيئاً...و لم يزدادوا الاّ إيماناً...و مقولتهم لخير دليلٍ (ما النا غيرك يا الله)

مذ الف سنةٍ و قرن و يليه مثله و مثله و مثله...قال صلى الله عليه و سلّم من حديث معاوية، رضي الله عنه، قال:
سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: "لَا يَزَالُ مِنْ أُمَّتِي أُمَّةٌ قَائِمَةٌ بِأَمْرِ اللَّهِ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ وَلَا مَنْ خَالَفَهُمْ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ". قَالَ عُمَيْرٌ: فَقَالَ مَالِكُ بْنُ يُخَامِرَ: قَالَ مُعَاذٌ: وَهُمْ بِالشَّأْمِ. فَقَالَ مُعَاوِيَةُ: هَذَا مَالِكٌ يَزْعُمُ أَنَّهُ سَمِعَ مُعَاذًا يَقُولُ: وَهُمْ بِالشَّأْمِ. البخاري (3641) ومسلم (1037)

و منْ تأوّل الحديث في شامنا و ما يدور في رحاها...ربّما لهم حظّ من ذلك....

تأمل يرعاك ربي طرفة عينٍ....عن خذلان النّاس كلّ النّاس لأهلنا في سوريا...الاّ تقلة هنا و تفلة هناك...

حتى أٌصيب أهل العلم بوباء الخذلان لإخوانهم...و لم يبق لهم الاّ الله تعالى....

فاحذر...أخا الإسلام و ابنه...أنْ يصيبك ذا الوباء في مقتلٍ...و تعضّ على يديك من ندمْ يوم لا ينفع عند الله تعالى مال و لا بنون...

انصر...الشّام و أهله...بنفسك...بمالك...بولدك...حتى بقلمك و لا تخشى الاّ رافع السّماء بغير عمد....هذا و أسأل الله تعالى أن يستخدمنا في نصرة الشّام و لا يستبدلنا.







  رد مع اقتباس
قديم 01-28-2013, 10:16 PM   رقم المشاركة : 2
مشــرفة
 
الصورة الرمزية مخبتة لله





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :مخبتة لله غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين


 

و أسأل الله تعالى أن يستخدمنا في نصرة الشّام و لا يستبدلنا

آمين آمين
وجميع الأمة الإسلامية

جزاكم الله الفردوس
الكاتب والناقل







  رد مع اقتباس
قديم 01-30-2013, 05:53 PM   رقم المشاركة : 3
فريق تطوير الملتقى
 
الصورة الرمزية أم الخير






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :أم الخير غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ...


 

[align=center]

اقتباس:
....هذا و أسأل الله تعالى أن يستخدمنا في نصرة الشّام و لا يستبدلنا.
كم اشعر بالخجل لحالهم في بلادي ....

لا نملك الا تقديم المعونات المادية فقط ..أما تغيير وتحسين الحال فهو بايدي

المسؤولين ...

حسبنا الله ونعم الوكيل .

كلمات هزتني بوركت للنقل وجزى الله الكاتب خير الجزاء [/align]






  رد مع اقتباس
قديم 01-31-2013, 11:29 PM   رقم المشاركة : 4
عضو الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :ام عثمان غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

اللهم آمين، ربي أنصرهم نصر عزيز مقتدر.







  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2014, 04:09 PM   رقم المشاركة : 5
عضو الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :رونورة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

مشكوووووووووووووووووووووووورة.







  رد مع اقتباس
قديم 12-24-2014, 10:48 AM   رقم المشاركة : 6
عضو الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : ذكر
  الحالة :اسم المستخدم غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

وأكدت الفتاة أن اللاجئين السوريين يرفضون الاستجابة إلى مطالب المنصرين، إلا أنهم يقومون باستغلال حاجات اللاجئين في تحقيق مآربهم.
جدير بالذكر أن الحملات التنصيرية تنشط دائما في المناطق المنكوبة والفقيرة، ولذلك فأكثر البعثات نشاطا تتواجد في القارة الإفريقية.
المصدر: مفكرة الاسلام







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مجموعات Google
اشتراك في مجموعة الشبكة النسائيه العالمية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


بحث عن:


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:53 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

المشاركات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى وهي تمثل رأي كاتبها