العودة   ملتقى الشبكة النسائية العالمية > الملتقيات العامة > ملتقى الاستشارات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: آية ...علمتنى (آخر رد :صفاء قلب)       :: يا أم الأحرار هلا تفضلتي (آخر رد :صفاء قلب)       :: كيف نربي بنفس الطفل والصغير الولاء والبراء لدينة؟؟ (آخر رد :أم القعقاع)       :: هل ترانا نلتقي (آخر رد :أم القعقاع)       :: ياأهل الشبكة أين أنتم وجدي عليكم (آخر رد :أم القعقاع)       :: السلام عليكم ، هل يوجد أحد هنا (آخر رد :أحمد بوادي)       :: حِـبْـرٌ و مَـطـر (آخر رد :رجاء الجاهوش)       :: ماهو الفرق بين الطلاق السني والطلاق البدعي (آخر رد :رحيق مختوم)       :: ابدا باسم الله مستعينا راض به مدبرا معينا (آخر رد :رحيق مختوم)       :: واذن في الناس بالحج (آخر رد :رحيق مختوم)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-19-2011, 03:47 PM   رقم المشاركة : 1
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية البنفسجية الذابلة






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :البنفسجية الذابلة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لوأننا سنفهم السنة النبوية على أنها لحية فإن راسبوتين اكبرفساق عقله


 

Question ماهي الثقة بالنفس؟ وكيف أحصل عليها











[color=CC3399

]الثقة بالنفس
عبارة عن قول وعمل واعتقاد جنان مثل الإيمان فهو عبارة عن قناعات تستقر في القلب الجنان وعن كلمات ينطق بها اللسان وحركات تأتي بها الأركان .

القناعات يمكن تلخيصها من خلال معادله مجموعة في كلمة واحدة " لقطات " وهي قناعات مهمة لابد من كل شخص واثق من نفسه أن يتبناها .

أما ( اللام ) لا ترضى لأحد ان يصفك بوصف لا يليق , كأن يقول لك إنسان ( أنت فاشل ) فتقول له ( لا) لابد من تحديد مواطن الفشل ولا يتم إطلاق الكلمة على عمومها .





أما (القاف ) قبول النقد لابد أن يكون لديك قناعة بأهمية قبول النقد البناء ، دائما وأبدأ نقول النقد البناء مهم لتصحيح المسائل لان البشر يقعون في الأخطاء فكل ابن آدم خطاء فلابد من قبول النقد البناء لتصحيح الوضع في أي مسائله . حتى نتخلص من نقاط الضعف في شخصيتنا ونقوي نقاط القوة .




أما ( الطاء ) طلب المساعدة متى ما احتجت إليها . المساعدة هنا يجب أن تكون ضرورية ليس كأن تقع ورقه وأطلب من أي شخص أن يناولني إياها فهذا لم يكن هدي الرسول ولم يكن هدي الصحابة, كان الصحابي على حصانه يسقط منه السوط فلا يطلب من أحد أن يناوله إياه بل ينزل ويأخذه بنفسه ولكن المقصود طلب المساعدة الضرورية كأن كلفت بعمل مهم وتعطلت سيارتك في الطريق فعليك أن تخرج وتطلب المساعدة لأنك محتاج إليها والله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه والأحاديث كثيرة تشير إلى السعي في تحقيق حاجات الناس .




أما ( الاف ) الإشادة بجهود الآخرين , لابد أن تشيد بجهود الآخرين . تقول لهم شكراً جزاكم الله خيراً وغير ذلك من طرق شكر الآخرين . فلنفرض أنك قمت بإعداد بحث وتعبت في إعداده وقدمته إلى رئيسك في العمل ثم أخذه منك ووصفه في الدرج دون أن تسمع كلمة شكر واحدة نقول أن هذا المسئول فيه شي من الغرور. فلا بد من الإشادة بجهود الناس .
أما ( التاء ) توجيه النصيحة بطريقه صحيحة وعدم جرح الشخص الذي أمامك فالدين النصيحة لان توجيه النصيحة صفه أصيله من صفات الشخص الواثق من نفسه.
فهذه تفصيل لمعادلة لقطات وهي تلخيص للقناعات التي يحبب أن يتناها الشخص الواثق من نفسه .




وسنتناول شعارات ينبغي أن نخطها على ورقه ونعلقها على الجدران حتى تحفر في أنفسنا وعقولنا وتزيد من ثقتنا بأنفسنا وهي [/color]







  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2011, 03:58 PM   رقم المشاركة : 2
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية البنفسجية الذابلة






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :البنفسجية الذابلة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لوأننا سنفهم السنة النبوية على أنها لحية فإن راسبوتين اكبرفساق عقله


 




تحدث براحة وبكل صراحة : تحدث بصراحة وراحة إذا أردت أن تخاطب. لتكن طبيعيا واجعل الكلمات تخرج من فمك بطريقه عفويه ، لان الأصل في الناس اللذين تخاطبهم أنهم يتمنون النجاح لك . الناس لاتحب أن يقع المحاضر في خطأ وتتمنى النجاح لكل من يلقي كلمه أمامهم .





الشعار : ثق بنفسك ولوحدك: إذا كنت وحيداً في البيت فالوحدة تجلب الخوف والخوف يجلب زعزعه في الثقة فالخوف يخلخل الثقة .
الشعار الأخر ( ابذل ما في وسعك لبث الثقة في نفسك )




بث الثقة في النفوس ليست كلمات ونصائح تسمعها ولكن ينبغي أن يعقبها ممارسه ينبغي أن تتعود عليها . لا أعتقد ان تكون واثق من نفسك بين ليله وضحاها إنما يحتاج الأمر الى قرار حاسم , تدرب على ذلك على مدى واحد وعشرين يوم في المتوسط كما يقول علماء النفس , أبدل كل الصفات السئية بصفات حسنه .




شعارك : سجل الانجازات في دفتر الحسابات .
ثم بعد ذلك سجل الإنجازات في دفتر الحسابات كل ليله قبل ان تنام , أقم مع نفسك مؤتمر صحفي سجل في هذا المؤتمر على ورقه جميع إنجازاتك في اليوم وعندما تحس ان ثقتك في نفسك تزعزعت ارجع إلى هذا الدفتر وشاهد إنجازاتك فترتفع وتنتعش ثقتك بنفسك .



الشعار الأخر ( اعمل بحماس ولا تخشى رأى الناس )عليك أن تكون محتسبا عليك أن تكون محفزاً اعمل بحماس دائم ولا تخش رأى الناس وحفز الناس .



الشعار الأخر ( اطلق العنان لحلمك الرنان ) لاتبخل على نفسك بالأحلام لتكن أحلامك وأمنيتك وآمالك كلها رنانة هناك فرق بين الهدف والحلم فالهدف هو كيف تصل واما الحلم اين تريد أن تصل الفلكى إذا سألته ماهو هدفك فيقول هدفي أن أصل إلى كوكب المريخ عام 2015م هدف محدد بالمكان والزمان والاشخاص أما إذا سألتة ماهو حلمك فيقول أريد أن إلى مجرات أخرى واكتشف مجرات أخرى في هذا الكون . احلم ان تكون مديرا او دكتورا أو,,,,, الاحلام ببلاش.




الشعار الأخر ( ليكن لديك قناعات بترويح النفوس ساعات ) النفوس تمل فيجب مراعاتها وترك لها شئ من الراحة .



الشعار ( قدم العطاء واحرص على الثناء ) أحرص على ثناء الناس حتى تسجله في دفتر الانجازات الهدف من هذا الثناء ليس التفاخر أو الرياء أنما الهدف منه أن يعطيك دفعة قويه وجديدة لتحصل مزيد من الإنجازات والعطاء يرفع المعنويات ولغة النفس لأعلى مستوى.



الشعار ( لا تأسى على ما فاتك وخطط لحياتك ) لا تعيش ماضيك المؤلم دع ماضيك وأنساه ثم أنطلق نحو مستقبل مشرق .
وشعار ( عمر ولا تدمر ) وليكن دائما شعارك أن تعمر الثقة في نفوس الناس ولا تتشاءم كن على الدوم متفائلاً .



وشعار ( كن عالى الأخلاق وتجول في الافاق ) لابد أن تعتقد في سمو الأخلاق كلما زادت أخلاقك كلما زادت ثقتك بنفسك فالدين معامله فالرجل بحسن خلقه يصل درجات صائم النهار وقائم الليل كما اخبر بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم .
الشعار الاخير ( كن مع التجديد على المدى البعيد ) لابد أن تعتقد بأهمية التجديد التجديد والابتكار والابداع .







  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2011, 04:02 PM   رقم المشاركة : 3
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية البنفسجية الذابلة






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :البنفسجية الذابلة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لوأننا سنفهم السنة النبوية على أنها لحية فإن راسبوتين اكبرفساق عقله


 




من المهم الاشاره هنا إلى بعض القناعات التي لم تذكر سابقاً وهي مهمه في عصر كّثر فيه التشاؤم واليأس من هذه القناعات :

1. التفاؤل عليك أن تكون دوماً وأبدأ متفائلاً كنت في دورة فجاءني أحد الأخوة وقال لي وكانت الدورة في المساء فقال لي هذا الأخ صبحك الله بالخير دكتور فقلت له أضنك مضيع الدنيا ليل فقال لي : لابل صبحك الله بالخير يادكتور . فقلت له لماذا الدنيا ليل وليس صباح قال لي : بل صبحك الله بالخير لأنى أريد أن أكون متفائلاً فقلت له وماوجه التفاؤل فيما تقول قال لي أسمعت قول الشاعر :

صبحته عند المساء فقال لي أتهزأ بقدري أم تريد مزاحا

فأجبتة إشراق وجهك غرني حتى توهمت المساء صباحاً

ياسلام على التفاؤل الموجودين في هذا البيتين




على سبيل المثال : لوأتيك بمنظر للشمس في الافق ولانعلم هذا منظر شروق أو غروب وقلنا لكم هل هذا منظر شروق أو غروب فالشخص المتفاءل ينظر إليه على أنه منظر شروق فالشروق بداية الحياه وبدايه جديدة .

- اذا أتيت بكأس ربعه ماء وقلت لكم صفوا لي بطريقه تفاؤل فالمتفائل يتول هذا الكأس ربعه ماء وأماالشخص المتشاءم فيقول ثلاثه أرباع الكأس هواء فارغ من الماء ، فالمتفائل له نظرة لكل مافيه فائدة ومنفعه .



بتصرف من أشرطة الثقة بالنفس للدكتور موسى المزيدي







  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2011, 04:08 PM   رقم المشاركة : 4
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية البنفسجية الذابلة






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :البنفسجية الذابلة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لوأننا سنفهم السنة النبوية على أنها لحية فإن راسبوتين اكبرفساق عقله


 




ما الفرق بين الثقة بالنفس والغرور ؟

فالثقة بالنفس ، او ما يسمى أحيانا بالاعتداد بالنفس تتأتى من عوامل عدة ، اهمها : تكرار النجاح ، والقدرة على تجاوز الصعوبات والمواقف المحرجة ، والحكمة في التعامل ، وتوطين النفس على تقبل النتائج مهما كانت ، وهذا شيء إيجابي .





اما الغرور فشعور بالعظمة وتوهم الكمال ، اي ان الفرق بين الثقة بالنفس وبين الغرور هو أن الأولى تقدير للامكانيات المتوافره ، اما الغرور ففقدان أو إساءة لهذا التقدير .
وقد تزداد الثقة بالنفس لدرجة يرى صاحبها ـ في نفسه "القدره على كل شيء" فتنقلب إلى غرور .
يقال بأن مابين الثقة بالنفس والغرور، شعره !
وكلما ازدادت ثقة الإنسان بنفسه كلما اشتدت تلك الشعرة واقتربت من الانقطاع !
ولا شك أن الثقة بالنفس تعتبر من العوامل الهامة التي تساعد على استقرار ورقي حياة الإنسان وتطورها .



وكلما ازدادت ثقة الإنسان بنفسه ، كلما أصبح أكثر قدره على مواجهة مصاعب الحياة ومتطلباتها وهمومها ، ولكن إذا ما تجاوزت الثقة بالنفس الحد المطلوب والمعقول فإنها بذلك تصبح وبالا وخطرا على صاحبها !
لأنها في هذه الحالة ستتحول إلى غرور .. ولا يخفى عليكم مدى خطورة الغرور على الإنسان والمساوئ التي قد تنجم عنه !
فهل من طريقة ياترى .. يمكننا التعرف من خلالها على مقياس ومقدار الثقة بالنفس لدينا ؟
وهل من طريقة نستطيع من خلالها أن نتجنب الوصول إلى مرحلة الغرور والوقوع في مهالكه ومداركه ؟







  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2011, 04:16 PM   رقم المشاركة : 5
فريق تطوير الملتقى
 
الصورة الرمزية أم الخير






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :أم الخير غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ...


 

نقل رائع بوركت وبورك صاحب الموضوع الاصلي .

افاد الله بك وجعلك مفتاحا للخير بنية .







  رد مع اقتباس
قديم 12-18-2011, 01:36 AM   رقم المشاركة : 6

الإشراف الإداري

 
الصورة الرمزية الأنبارية






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :الأنبارية غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

ولِمَــن خَـــافَ مقامَ رَبهِ جَنتـــان


 

موضوع رائع بحق ,, استفدت منه كثيرا ,

أثابكِ الله لنقله لنا , وجزى الله كاتبها كل خير







  رد مع اقتباس
قديم 12-20-2011, 12:43 AM   رقم المشاركة : 7
فريق تطوير الملتقى
 
الصورة الرمزية زهرة الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :زهرة الملتقى غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

موضوع رائع ... وممتع


وانا ايضا استفدت كثيييرا


جزاك الله الجنة







  رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 04:56 AM   رقم المشاركة : 8
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية موده





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :موده غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

جزاك الله الجنة







  رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 04:59 PM   رقم المشاركة : 9
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية همي رضى ربي





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :همي رضى ربي غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

ساظل ادعو الى الله مادام هذا القلب ينبض بالحياة *


 

موضوع رائع بكل ما تعنيه الكلمة ’’*


سبحان الله العظيم ,,! لالمومن دائم وابدا واااااثق بنفسه كيف لا ! وهو يستمد عزته وقوته وثقته من رب هذا الكون الذي بيده كل شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ي ’’’



اشكرك اخيه ,,







  رد مع اقتباس
قديم 03-16-2012, 12:52 AM   رقم المشاركة : 10
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية المسلمة الحرة






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :المسلمة الحرة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

جزاك الله خيرا البنفسجية الذابلة على الموضوع القيم

تحيتي لك







  رد مع اقتباس
قديم 03-01-2014, 10:08 AM   رقم المشاركة : 11
عضو الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :غاوية كلام غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

معلومات رائعة







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مجموعات Google
اشتراك في مجموعة الشبكة النسائيه العالمية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


بحث عن:


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:48 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

المشاركات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى وهي تمثل رأي كاتبها