العودة   ملتقى الشبكة النسائية العالمية > مسابقة منتداك بإبداع مدادك > منتداكِ بإبداع مدادكِ > |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛| نبضات مسلمة |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: آية ...علمتنى (آخر رد :صفاء قلب)       :: يا أم الأحرار هلا تفضلتي (آخر رد :صفاء قلب)       :: كيف نربي بنفس الطفل والصغير الولاء والبراء لدينة؟؟ (آخر رد :أم القعقاع)       :: هل ترانا نلتقي (آخر رد :أم القعقاع)       :: ياأهل الشبكة أين أنتم وجدي عليكم (آخر رد :أم القعقاع)       :: السلام عليكم ، هل يوجد أحد هنا (آخر رد :أحمد بوادي)       :: حِـبْـرٌ و مَـطـر (آخر رد :رجاء الجاهوش)       :: ماهو الفرق بين الطلاق السني والطلاق البدعي (آخر رد :رحيق مختوم)       :: ابدا باسم الله مستعينا راض به مدبرا معينا (آخر رد :رحيق مختوم)       :: واذن في الناس بالحج (آخر رد :رحيق مختوم)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2008, 08:19 PM   رقم المشاركة : 1
حاملة الرسالة(1)

ْ اللّهم..لا عَيش إلاّ عَيش الآخِرة ْ

 
الصورة الرمزية اغتـــــــراب






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :اغتـــــــراب غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

يا حي يا قيوم .. برحمتك أستغيث .. أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ....


 

.•°« .................................................. ............. همـــوم أمة »°•.


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين..والصلاة والسلام على أشرف المرسلين...محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..وبعد



مصائب أمتي اقتسمت فؤادي ترى شقاً هنا وهناك شق
تنوعت الجراح فلا تلمني إذا لم يبق في جنبي خفق..


أجل ..
هو الألم الذي يعتصر القلوب الصادقة الموحدة...هي الحرقة التي تختلج الأنفس الحرة الأبية
هو الهم الذي سكن الوجدان وانسكب في المآقي...

هنا نحمله..نفتش عن زواياه
نزور نفوسا قهرها الذل..ونرتحل إلى مواطن ضُيعت يوم ضيع القوم المبادئ..وغيروا المنطلقات

لكن ليس لننتحب!!

بل ليكون ذا الهم نورا ونارا...
وقودا يحركنا للأمام..للمعالي..للجهاد.. دوما...
دروسا تعلمنا كيف تسمو الجراح وكيف نسمو على الجراح...

نحمل هم الأمة..فنمضي لا نكل ولا نتعب حتى تقر أعيننا بالنصر والتمكين لأمة الإسلام العظيم


ولن أنسى..
ولست بجازع مادام قلبي ... يردد إن وعد الله حق


أقر الله أعيننا وأعينكم بالنصر المبين







آخر تعديل اغتـــــــراب يوم 08-05-2008 في 08:32 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 08-05-2008, 11:10 PM   رقم المشاركة : 2

مراقبة عامة

 
الصورة الرمزية محمدية





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :محمدية غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَ


 

اقتباس:
بل ليكون ذا الهم نورا ونارا...
وقودا يحركنا للأمام..للمعالي..للجهاد.. دوما...
دروسا تعلمنا كيف تسمو الجراح وكيف نسمو على الجراح...

نحمل هم الأمة..فنمضي لا نكل ولا نتعب حتى تقر أعيننا بالنصر والتمكين لأمة الإسلام العظيم


ولن أنسى..
ولست بجازع مادام قلبي ... يردد إن وعد الله حق
رؤية متفائلة لمصائب الأمة .... ويقين صادق بوعد الله ونصره

بوركتِ غاليتي اغتراب






  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 02:05 PM   رقم المشاركة : 3
مشــرفة
 
الصورة الرمزية مخبتة لله





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :مخبتة لله غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين


 

آمين .. جزيت كل الخير أختي اغتراب على هذه الهمة
أسأل الله أن يمنحني وإياك وكل من يشتهي .. الشهادة في سبيل الله .. ويقر أعيننا بالنصر المبين







  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 02:34 PM   رقم المشاركة : 4
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية ام فارس





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :ام فارس غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

عيش السُنّة .... تنهض أمة


 

بسم الله الرحمن الرحيم


الغالية إغتراب سلمت يمناكِ وأقر أعيننا بنصرة الدين وأهله




ولن أنسى..
ولست بجازع مادام قلبي ... يردد إن وعد الله حق







  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2008, 02:56 PM   رقم المشاركة : 5

الإشراف الإداري

 
الصورة الرمزية عمــريــة





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :عمــريــة غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

{ واستعينوا بالصبر والصلاة }


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اغتـــــــراب مشاهدة المشاركة
نحمل هم الأمة..فنمضي لا نكل ولا نتعب حتى تقر أعيننا بالنصر والتمكين لأمة الإسلام العظيم



بارك الله فيكِ أختي الغالية اغتراب

نسأل الله أن يجعلنا جميعا من جنده الذين اصطفى لنصرة دينه




نترقب بقية حديثكِ أخية ونتابع معكِ


أختكِ المحبة عمرية






  رد مع اقتباس
قديم 08-18-2008, 07:03 PM   رقم المشاركة : 6
مشـرفـة





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :محبة القرآن غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

اللهم إني أسألك الأنس بقربك


 

.

بوركتِ جبيبتي اغتراب

إنها الثقة بموعود الله .. ألا إن وعد الله حق

جعلنا الله وإياكِ من جنده الموحدين الباذلين لنصرة دينه

خالتكِ المحبة







  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2008, 06:29 PM   رقم المشاركة : 7
حاملة الرسالة(1)

ْ اللّهم..لا عَيش إلاّ عَيش الآخِرة ْ

 
الصورة الرمزية اغتـــــــراب






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :اغتـــــــراب غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

يا حي يا قيوم .. برحمتك أستغيث .. أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ....


 

بسم الله الرحمن الرحيم

جزيتم خيرا -أحبة القلب-
أقر الله أعيننا وأعينكم بالنصر القريب...







  رد مع اقتباس
قديم 08-22-2008, 07:13 PM   رقم المشاركة : 8
حاملة الرسالة(1)

ْ اللّهم..لا عَيش إلاّ عَيش الآخِرة ْ

 
الصورة الرمزية اغتـــــــراب






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :اغتـــــــراب غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

يا حي يا قيوم .. برحمتك أستغيث .. أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ....


 

بسم الله الرحمن الرحيم

[[[...الأقصــــــــــــــى...]]]

الأقصى يئن تحت الاحتلال...ما بين معاول الهدم والحفر.ومخالب التدنيس والتهويد
ومع صمت من مليار مسلم أو يزيدون
..يغدو الأقصى وجعا يلازم أنينه قلوب المخلصين
ويغدو أسره قيدا لهم عن دروب المتخاذلين
وحينما يغدو أنين الأقصى هما صادقا...فإنه يورث همة في القلوب الموحدة..
لتبحث في كل ميدان:: أن كيف ننصرك أقصانا الحبيب؟؟


ما بين حديث عن أوجاع الأقصى..وحديث عن الطريق لنصرته..نلتقي هنا -بإذن الله عونه-


[align=left]1

محطات تاريخية مقدسية[/align]





تمر ذكرى جريمة إحراق المسجد الأقصى. ولا تزال الجريمة الصهيونية تحفر في الأذهان ذكرى أليمة في تاريخ الأمة المثخن بالجراح،
ولا تزال تورث في القلو ب حرقة وأسى..
هي محطة ظلام كبيرة ووصمة عار لا تغسلها سوى جحافل التحرير المنتظرة لبيت المقدس.

ففي 21/8/1969 قام الإرهابي اليهودي الأسترالي «دينيس مايكل»، وبدعم من العصابات اليهودية المغتصبة للقدس بإحراق المسجد الأقصى المبارك فأتت ألسنة اللهب المتصاعدة على أثاث المسجد المبارك وجدرانه ومنبر صلاح الدين الايوبي.. ذلك المنبر التاريخي الذي أعده القائد صلاح الدين لإلقاء خطبة من فوقه لدى انتصاره وتحرير بيت المقدس، كما أتت النيران الملتهبة في ذلك الوقت على مسجد عمر بن الخطاب ومحراب زكريا ومقام الأربعين وثلاثة أروقة ممتدة من الجنوب شمالا داخل المسجد الأقصى.
وبلغت المساحة المحترقة من المسجد الأقصى أكثر من ثلث مساحته الإجمالية!!!


فها هي ذكرى الحريق جاءت لتذكرنا ليس بحريق المسجد الأقصى فحسب بل بأن الأقصى أسير.. مكبل الأغلال.. يئن وينتظر إياب العابد في محرابه!
ينتظر من أبناء الإسلام جذبة عمرية...وصيحة أيوبية توقد مشاعل العز والانتصار!!


يا أمةً مكلومةً حتى متى *** سنظلُّ نجرعُ ذلةً و هوانا
أسمعتمُ الأقصى ينادي – ويحنا- *** هل صُمَّتِ الآذانُ إذ نادانا؟
قد أحرقَ الأعداءُ مسجدنا وما *** يبقى لنا إن أحرقوا أقصانا؟
ماذا إذن ؟ أنظلُّ نرثي حالَنا *** ونظلُّ نسكبُ دمعَنا الهتَّانا ؟
ونظلُّ نشجبُ ثم نشجبُ هل نرى *** شجباً يُعيدُ الحقَّ والأوطانا؟
آنَ الأوانُ لأن نُغَيرَ ما بنا *** نستنهضُ العزماتِ والإيمانا
قف أيها التاريخُ واشهدْ للدنا *** عمّا يكون هنا وعمَا كانا
اشهدْ بأنَّ القدسَ أرضُ بطولةٍ *** والأرضُ تنبذُ خائناً و جبانا
اشهدْ على من أُلجِموا وتخاذلوا *** واشهدْ على من يستبيحُ حمانا
اشهدْ بأنَّ النصرَ في الكفِّ التي *** ترمي الحجارةَ .. تقذفُ النيرانا
لا في التي تمتدُّ في ذلٍّ إلى *** كفِّ العدا لتباركَ العدوانا
وإذا وثبنا وثبةً عُمريَّةً *** فاشهدْ بأنَّ اللهَ لن ينسانا
للشاعر:..

[align=left]يتبع بإذن الله..<<< [/align]







  رد مع اقتباس
قديم 08-26-2008, 11:28 AM   رقم المشاركة : 9
عضو الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :تباشير النصر غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

يَا أُمَّتِي مَالِي أَرَاكِ ذَلِيلَةً،،،،،،،،،،،،،،،،،،والعز كان شعارك ودثارك

كَانَتْ لَكِ الدُّنْيَا وَكَانَ مُلُوكُهَا،،،،،،،،،،،،وَ سَرَاتُها وَجُيُوشُهَا أَتْبَاعَكِ

سَطَعَتْ شُمُوسُكِ فِي السَّمَاءِ فَلَمْ تَغِبْ،،،،عَنْ كُلِّ شِبْرٍ فِي الدُّنَا أَنْوَارُكِ

كَانَ الْقُرَانُ يَشِعُّ فِي جَنَبَاتِهَا،،،،،،،،،،،،،،يَهْدِي الْقُلُوبَ مُزَينِّاً رَايَاتِكِ

وَالسَّيْفُ يَخْتَرِمُ الطُّغَاةَ مُحَقِّقاً،،،،،،،،،،،،،،،بِيَدَيْكِ نَصْراً رَافِعاً هَامَاتِكِ

كَانَ الإِمَامُ يُعِدُّ فِي صَلَوَاتِهِ،،،،،،،،،،،،،،،،جَيْشَ الْجِهَادِ مُؤَدِّباً أَعْدَاءَكِ

وَيَقُولُ لِلسُّحْبِ الَّتِي تَجْتَازُهُ،،،،،،،،،،،،،أَنَّى ذَهَبْتِ فَلَنْ يَفُوتَ خَرَاجُكِ

مَنْ كَانَ غَيْرُكِ لِلْأَنَامِ مُعَلِّماً،،،،،،،،،،،،،،،مَنْ كَانَ يَجْهَلُ مِنْهُمُ أَفْضَالَكِ

مَنْ كَانَ يَهْدِي لِلْخَلائِقِ رَحْمَةً،،،،،،،،،،،،،،يَأْتِي بِهَا جِبْريلُ غَيْرُ هُدَاتِكِ

أَرْضُوكِ تَقْرِي الشَّمْسَ حَيْنَ شُرُوقِهَا،،،،،وَغُرُوبُهَا قَدْ كَانَ حَوْلَ سَمَائِكِ

وَالْيَوْمَ لَيْلُكِ سَرْمَدٌ يَا أُمَّتِي،،،،،،،،،،،،،،،،،،وَبِطُولِهِ قَدْ طَالَ فِيهِ سُبَاتِكِ

وَبَدَا عَدُوُّكِ فِي الدُّنَا مُسْتَأْسِداً،،،،،،،،،،،،،وَغَدَا يَقُودُ كَمَا يَشَا سَادَاتِكِ

وَبِفِكْرِهِ وَضَلالِهِ وَفَسَادِهِ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،ضَلَّتْ عُقُولُ الْجَمِّ مِنْ أَبْنَائِكِ

فَتَصَدَّعُوا مُتَحَزِّبِينَ وَأَفْرَطُوا،،،،،،،،،،،،،،،،،،،مُتَقَاتِلِينَ فَمَزَّقُوا أَوْصَالَكِ

يَتَسَابَقُونَ إِلَى رِضَا سَادَاتِهِمْ،،،،،،،،،،،،،،،،،وَيُحَارِبُونَ الله فِي أَوْطَانِكِ

وَشَرَوْا بِعِزَّتِكِ الْعَظِيَمَةِ وَالتُّقَى،،،،،،،،،،،،،،،،ذُلاًّ وَفِسْقاً مُفْسِدينَ حَيَاتِكِ

أَهْدَوْكِ فَقْراً وَالْبِلادُ غَنِيَّةٌ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،وَتَقَاسَمَ الأَعْدا بِهَا ثَرَوَاتُكِ

وَغَدَتْ جُيُوشُكِ فِي شُعُوبِكِ عُدَّةً،،،،،،،،،،،،بِيَدِ الطُّغَاةِ الْقَاصِدِينَ فَنَاءَكِ

حَمَلُوا السِّلاحَ فَحَطَّمُوكِ بِبَأْسِهِ،،،،،،،،،،،،،،بَلْ قَتَّلُوا الرُّوَّادَ مِنْ أَبْنَائِكِ

وَإِذَا الْعَدُوُّ غَزَا دِيَارَكِ لَمْ يَجِدْ،،،،،،،،،،،،مَنْ مُنْقِذٍ مِنْهُمْ يِصَوْنِ حِيَاضَكِ

لا يُوجَدُ الصِّدِّيقُ يُنْهي رِدَّةً،،،،،،،،،،،،ن،،،حَلَّتْ دِيَارَكِ أَفْسَدَتْ أَجْيَالَكِ

لا يُوجَد الْفَارُوقُ يَرْفَعُ رَايَةً،،،،،،،،،،،،،،،بِسَمَاءِ قُدْسِكِ قَائِدًا شُجْعَانَكِ

وَفَقَدْتِ مُعْتَصِماً وَكَانَ بِبَأْسٍهِ،،،،،،،،،،،،،،عِنْدَ النِّدَاءِ يَهُبُّ يَغْسِلُ عَارَكِ

قَادَ السِّيَاسَةَ فِي زَمَانِكِ بَاقِلٌ،،،،،،،،،،،،،،،،،،وَنُعَيْمُ يَرْمُقُهُ وَرَا قُضْبَانِكِ

وعَلا الْمَنَابِرَ مَادِحُونَ تَزَلَّفُوا،،،،،،،،،،،،،،كَالُوا الثَّنَاءَ وَبَالَغُوا لِطُغَاتِكِ

وَأَبُو تُرَابٍ وَاجِمٌ مُتَأَلِّمٌ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،وَالأَشْعَرِيْ وَمُعَاذُ رَمْزُ دُعَاتِكِ

يَا أُمَّتِي رَبِّي الشَّبَابَ وَأَطْلِقِي،،،،،،،،،،،،،،مِنْهُمْ رِجالاً يَحْفَظُونَ ذِمَارَكِ







  رد مع اقتباس
قديم 10-04-2008, 09:40 AM   رقم المشاركة : 10
عضو الملتقى






معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :غمام غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

عجباًَ للجنه كيف ينام طلابها !!


 

بآرك الله فيكِ آخيتي ..

اللهم آنا نسآلك شهآده تبلغنا جنتك ..







  رد مع اقتباس
قديم 01-06-2014, 03:13 PM   رقم المشاركة : 11
عضو الملتقى





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :جمانة الدعوه غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 




 

بارك الله فيكم







  رد مع اقتباس
قديم 01-28-2014, 02:21 PM   رقم المشاركة : 12
عضو الملتقى
 
الصورة الرمزية ام فارس





معلومات إضافية
  الجنس : أنثى
  الحالة :ام فارس غير متصل
 
 

 

الرسالة الشخصية
 

عيش السُنّة .... تنهض أمة


 

[grade="00008b ff6347 008000 4b0082"]
بسم الله الرحمن الرحيم



أسرج الصبر على الباغي خيولا *** تطرب الميدان ركضاً وصهيلا

واقتحم أسوار خوفٍ شيَّدتها *** يد أعدائك كي تبقى ذليلا

سُلَّ من فجرك سيفاً عربياً *** واتخذ في جبل الصمت سبيلا

وإذا ما سارت الأحداث شبراً *** فاجعل السير إلى الأحداث ميلا

وإذا واجهتَ في الدَّرْبِ جبالاً *** شامخاتٍ فتخيَّلها سهولا

أيها الشاتمُ وجهَ الليل *** أوقد شمعةً في الدرب واستصحبْ دليلا

خذ بيدي وارحل إلى الماضي فإني *** لم أزل أتعب أيامي رحيلا

وإذا ما جئت حطّين فدعني *** أسرج الشوق إلى الماضي خيولا

وانتظرني ريثما أقضي حقوقاً *** لفؤادٍ يحملُ الهمَّ الثقيلا

وأنادي فارساً مازال يحمي *** حوزة الدين، ويأبى أنْ يميلا

جعل السنة للناس طريقا *** ومحا البدعة منها والحلولا

ضرب البحر بسوطٍ من إباء *** فغدا البحر له رهواً ذلولا

يا صلاح الدين ما جئت إلينا *** خامل الذكر ولا جئت ضئيلا

جئت والرمضاء تشوي كل وجهِ *** وأرى وجهك وضَّاء جميلا

بين قلبينا جسور من إخاءِ *** مدها الإسلام فرعا وأصولا

لم أزل أبصر في كفك سيفاً *** صارماً مازال للكفر مزيلا

لست بالظالم في القتل ولكنْ *** لم تشأ أنْ يمكث الباغي نزيلا

ما قتلت السهر وردي، ولكنْ *** عَبَثُ الأفكار أرداه قتيلا

رُبَّ كفرٍ جاءَنا مِن فيلسوفٍ *** يطلق الدعوى ولا يُعطي دليلا

يُفسد الأذهان يُلقي في مداها *** حجر الشك فتزداد ذهولا

يا صلاح الدين ما جانبت حقاً *** حين طهَّرت قلوباً وعقولا

لم تدع للمذهبيات مجالا *** كَمْ أذاقتنا مِن الذل شكولا

يا صلاح الدين ما جئتك إلا *** وأنا أكره أن أنوي القفولا

كيف أبقى في كيان عربي *** لم يزل يقرع للذُّلِّ الطبولا

لم يزل يمنح للغرب ولاء *** ويرى للذُّلِّ في النفس قبولا

في رُبانا ألفَ بستانٍ نراها *** ونرى مِن حولها ظلاً ظليلا

غير أنَّا ما رأينا في رباها *** بلبلاً يشدو ولم نسمع هديلا

وقف المركب والرُبَّان أمسى *** يُتْبِعُ الأمواجَ خوفاً وذهولا

واشتكى الشاطئ من جزرٍ ومدِ *** أتعب الرمل صعوداً ونزولا

بلغ الأعداء منا ما أرادوا *** ومشوا في أرضنا عرضاً وطولا

سمموا الأفكار حتى صار فينا *** مبدعاً مَنْ ينشر الفكر الدخيلا

جعلوا للفن ميزاناً وقالوا *** لا نرى للدين في الفن سبيلا

عزفوا عن شعر حسان وكعبِ *** ورأوا (إليوتَ) رمزاً و(أخِيلا)

أشعلوا ألفَ فتيلٍ للمآسي *** ليت قومي أطفأوا منها فتيلا

لا تسلني عن بني قومي ففيهم *** يشرب (الجدُ بن قيس) سلسبيلا

ويرى فيهم بلالٌ ألفَ عين *** ترسل النظرة للكبر دليلا

لا تسلني.. يا صلاح الدين، قومي *** حبسوا النهر فلم يَسقِ الحقولا

كان في أيديهم السيفُ صقيلا *** فغدا ملمسُ أيديهم صقيلا

يحلم التاريخ أن يأتي إليهم *** ثم يأبى حين يأتي أن يُطيلا

أنفسٌ عشَّشت الأحقاد فيها *** وعيون لا ترى إلا الحجولا

دولٌ شتى وأذهانٌ حيارى *** وقبيلٌ يُتْبِعُ اللوم قبيلا

في حماها أصبح الشهم ذليلا *** وغدت في ظلها النملة فيلا

لا تسلني يا صلاح الدين، لكنْ *** سائل الحسرة والقلب العليلا

سائل الحيرة في نظرة طفلٍ *** واسأل الحسرة والطرف الكليلا

سائل الأحزان في وجدان سلمى *** وسل الدمع الذي يجري سيولا

سائل الأحجار في حيفا ويافا *** وسل القدس المعنَّى والخليلا

لا تسلني، فإنْ أصرفُ وجهي *** خجلاً منك، ومازلتُ خجُولا

يا صلاح الدين ما هوَّلتُ أمراً *** في الذي قلت ولا زوَّرْتُ قيلا

أنا مَنْ أحملُ في قلبي وفاءً *** لبلادي أنا مَنْ أهوى الأصولا

لا تسل عني فصحراء جراحي *** لم أجد فيها مبيتاً أو مقيلا

سرتُ فيها وأنا أسأل نفسي *** كيف ألقى شربة تشفي الغليلا

أو ما تعلم أنَّ الليل أمسى *** في عيون القوم فجراً وحقولا

أو ما تقرأ في دفتر حزني *** قصة المجد الذي أضحى طلولا

أيها القادم والليل لباسٌ *** وضياء البدر يزداد شمولا

جرِّد السيف وقدِّمه إلينا *** قد نسينا لمعاناً وصليلا

وتعلمنا من القول صنوفاً *** وتحدثنا عن المجد طويلا

ورفعنا وخفضنا وجمعنا *** وطرحنا ورسمنا المستطيلا

وبنينا ألف قصر من فراغ *** وبلغنا بالأماني المستحيلا

كم سمعنا صرخة من ثغر طفلٍ *** حقها أن توقظ الحُرَّ النبيلا

فمنحناها وجوماً ووقفنا *** نُتْبِعُ الأحداثَ إحساساً قتيلا

يا صلاح الدين أعطيتُك سمعاً *** يتمنى منذ دهر أن تقولا

قلْ فإنَّ القلب أضحى باشتياقي *** روضةً ترجو مِن الغيث الهُطولا

وهنا جاء إليَّ الصوتُ فخماً *** عربيَّ اللفظ موزوناً جميلا

أيها الشاعر كم يُثلج صدري *** أن أرى مثلك لا يرضا نكولا

إنما يمنحك المجدُ مكانا *** في الذُّرى منه إذا عِشْتَ مَثِيْلا

لي سؤالٌ واحدٌ أُلقيهِ فيكم *** وجوابي أَنْ أرى فعلاً جليلا

كيف ترجو أمةٌ عزاً ونصراً *** حين تَنْسَى الله أو تَعصي الرسولا [/grade]







  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

مجموعات Google
اشتراك في مجموعة الشبكة النسائيه العالمية
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة


بحث عن:


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:44 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

المشاركات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى وهي تمثل رأي كاتبها